محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية

يؤكد نجاح محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية على السجل الحافل الذي تتمتع به مشاريع المجمعات الشمسية ذات القطع المكافئ، وهو ما يساعد بدوره على منح الجهات المقرضة التي تستخدم هذه التقنيات مستويات عالية من الإطمئنان فيما يخص الجدوى التقنية والمالية للمشاريع الجديدة (على الأخص في إسبانيا). وقد واصلت محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية عملها بشكل متواصل منذ بدء تركيبها.

وفي عام 1983، وقعت شركة "لوز" اتفاقية مع شركة "ساوث كاليفورنيا إديسون" (SCE) إتفاقية تقوم بموجبها ببيع الطاقة عبر محطاتها لتوليد الطاقة الكهربائية من مجمعات القطع المكافئ، ومحطتيها الخاصتين بتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية. كما أسهم  قانون "السياسيات التنظيمية للمرافق والمنشآت العامة" بتطوير اتفاقية نموذجية لشراء عروض الطاقة للمحطات والمنشآت المؤهلة والمستقلة المنتجة للطاقة. وفي إطار هذا النوع من العقود الموقعة مع شركة "ساوث كاليفورنيا إديسون"، استطاعت شركة "لوز" تطوير مشاريع محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية وزيادة عدد مشاريعها من 3 إلى 9. وفي بداية الأمر، قلّص قانون "السياسيات التنظيمية للمرافق والمنشآت العامة" حجم قدرة محطات إنتاج الطاقة وتقييدها عند 30 ميغاواط؛ ولكن هذا المستوى شهد ارتفاعاً لاحقاً ليبلغ 80 ميغاواط. وقد تم تطوير كل مشاريع محطات توليد الكهرباء الـ9 التابعة لشركة "لوز" باعتبارها جهة مستقلة ومنتجة للطاقة وتقوم ببيعها لشركة "ساوث كاليفورنيا إديسون"، وذلك بموجب بنود اتفاقية شراء الطاقة. ومنذ ذلك الحين، شهدت محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية تغييراً للجهات المالكة لها، فقد تم الاستحواذ عليها في البداية من قبل شركة "سوليل" التي أطلقها الموظفون السابقون في شركة "لوز"، وتخضع هذه المحطات اليوم إلى ملكية  شركة "إف بي إل ـ إنيرجي".

وقد أسهمت محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية في إثراء هذا القطاع ومنحه مزيداً من الزخم والخبرات الواسعة والغنية على الصعيد التشغيلي وأساليب الصيانة والإصلاح، والتصميم الفني والموثوقية. كما ساهم التطور التجاري لمجمعات القطع المكافئ في تعزيز نطاق استخدامها على نطاق أوسع من قبل المطورين والمستثمرين في مجال استخدام مشاريع الطاقة الشمسية المركزة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

حقوق الطبع محفوظة لشركة شمس للطاقة © جميع الحقوق محفوظة.
إستخدام هذا الموقع يشدد على قبولك لشروط الإستخدام وبيان الخصوصية عبر الإنترنت