إتمام ترتيبات تمويل محطة "شمس 1" بقيمة 600 مليون دولار

March 07, 2011

* استطاعتها 100 ميجا واط من الكهرباء

 أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 7 مارس 2011: أعلنت "مصدر"، مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه لتطوير ونشر حلول الطاقة المتجددة والمملوكة لشركة مبادلة للتنمية، وشركائها "توتال" و"أبنيجوا سولار"، اليوم عن إتمام ترتيبات تمويل مشروع "شمس 1"، إحدى أكبر محطات توليد الكهرباء في العالم بالاعتماد على الطاقة الشمسية المركزة والأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط. وتبلغ قيمة التمويل 600 مليون دولار أمريكي وذلك في أكبر عملية مالية لمشروع في قطاع الطاقة الشمسية بمشاركة 10 من كبار الممولين من المنطقة ومختلف أنحاء العالم.

وتمتد ترتيبات التمويل على 22 عاماً وتمت هيكلته بشكل متكامل ويجري تسديده من خلال دفعات منتظمة ودون حق الرجوع. واستقطبت هذه العملية اهتماماً كبيراً من المجتمع العالمي للخدمات المالية حيث تمت تغطية الترتيبات بالتزامات فاقت المبلغ المستهدف لتزيد عن 900 مليون دولار. وتضم قائمة ممولي مشروع "شمس" كلاً من "بنك أبوظبي الوطني" و"بنك الاتحاد الوطني" و"بي إن بي باريباس" و"كيه إف دبليو" و"ميزوهو" و"ناتيكيسز" و"سوسيتيه جنرال" و"سوميتومو ميتسوي بانكينج كوربوريشن" و"بنك طوكيو ميتسوبيشي" و"ويست إل بي"، وقام بنك "بي إن بي باريباس" مهمة المستشار المالي للعملية.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لـ "مصدر": "يجسد هذا المشروع خطوة مهمة على صعيد تحقيق الرؤية الاستراتيجية للقيادة الحكيمة في أبوظبي والتي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارة في قطاع الطاقة من خلال الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة. ويسرنا التوجه بالشكر إلى جميع شركائنا لدعمهم لهذا المشروع وكلنا ثقة من استمرار التعاون في ما بيننا في المستقبل. وتنبع أهمية "شمس 1" من كونها أول محطة من نوعها لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية المركزة على مستوى المنطقة، وذلك كمشروع تجاري لتوفير خدمات الكهرباء من المصادر المتجددة على نطاق تجاري واسع. وبالتالي، ستسهم "شمس" بشكل محوري في تحقيق الأهداف بعيدة المدى لرؤية أبوظبي في مجال الطاقة المتجددة".

من جانبه، قال ديريك روزيكي، المدير التنفيذي للتمويل وأسواق المال في شركة "مبادلة للتنمية": "نجح فريق العمل المكلف بالإشراف على ترتيبات العملية في إعداد هيكلية مبتكرة وتوفير التمويل اللازم لهذا المشروع الحيوي، وذلك اعتماداً على خبرتهم الكبيرة. وسنستمر في تسخير معرفتنا العميقة بأسواق المال الدولية وخبرتنا في المنطقة من أجل إتمام المزيد من العمليات المالية المتميزة في المستقبل".

وتعد "شمس 1" مشروعاً مشتركاً بين "مصدر" التي تمتلك 60% من المشروع، و"توتال" التي تمتلك (20%) و"أبينجوا سولار" التي تمتلك (20%)، وهو يهدف إلى تطوير وتشغيل وصيانة المحطة التي ستقام في مدينة زايد على بعد حوالي 120 كم جنوب غرب عاصمة الإمارات العربية المتحدة أبوظبي. وتم اختيار موقع المحطة كجزء من الجهود الهادفة لتطوير المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي، حيث ستسهم "شمس" في فتح آفاق جديدة في المنطقة من خلال مشاريع الطاقة المتجددة، فضلاً عن توفير فرص العمل وتنشيط الحركة الاقتصادية.  

وقال فيليب بواسو، رئيس "توتال – الغاز والطاقة": "يشكل اكتمال ترتيبات التمويل خطوةً إضافية نحو الأمام باتجاه بناء أكبر محطة للطاقة الشمسية المركزة في منطقة الشرق الأوسط. ويسرنا أن نتعاون مع "مصدر" و"أبينجوا سولار" في هذا المشروع الطموح الذي يجري العمل فيه وفقاً للجدول المحدد".

وستسهم محطة "شمس"، التي تعد من أبرز المشاريع الحيوية التي تنفذها "مصدر"، في تحقيق هدف أبوظبي بتوليد 7% من إجمالي احتياجاتها من الطاقة من المصادر المتجددة بحلول عام 2020. وحازت "شمس" مؤخراً على جائزة "أفضل مشروع في الشرق الأوسط للطاقة المتجددة لعام 2010" وذلك من "بروجيكت فاينانس".

وستكون "شمس" إحدى أكبر محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية المركزة في العالم، وستمتد على مساحة 2.5 كم مربع، وباستطاعة إنتاجية تبلغ نحو 100 ميجا واط، وستضم 768 من الألواح المقعرة على شكل قطع مكافئ لالتقاط أشعة الشمس. وبدأ العمل في المشروع في الربع الثالث من عام 2010، ومن المتوقع أن يستغرق نحو العامين.

وتستخدم محطة "شمس" تقنية تعد الأفضل ضمن فئتها، وهي من ابتكار شركة "أبينجوا سولار". وكان التوصل لهذه التقنية ثمرة للتعاون المكثف بين "مصدر" و"توتال" و"أبينجوا سولار". وتتلخص طريقة عمل هذه التقنية في قيام أشعة الشمس المركزة بتسخين سائل يوّلد بخاراً عالي الضغط يقوم بتشغيل توربين لتوليد الكهرباء. وتعتمد هذه التقنية على طاقة الشمس الحرارية، وهي من أفضل التقنيات النظيفة التي توفراً حلاً مجدياً وموثوقاً لتوليد الكهرباء. وتختلف هذه التقنية عن تلك المستخدمة في الألواح الكهروضوئية التي تقوم بتوليد تيار كهربائي عند تعرضها لأشعة الشمس، وذلك نتيجة عمل الخلايا الكهروضوئية المصنوعة من أشباه الموصلات والتي يتشكل عبرها فرق في الجهد عند تعرضها للضوء ويتولد عنها تيار كهربائي ترتبط قيمته بمعامل امتصاصها للضوء.

وتمتلك مصدر" محفظة كبيرة من مشاريع الطاقة الشمسية على صعيد المنطقة والعالم، ففي أبوظبي، يتم تزويد الكهرباء لمعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا من محطة الألواح الكهروضوئية في مدينة مصدر والتي تبلغ استطاعتها 10 ميجاواط. كما تعد مدينة مصدر من أهم المواقع العالمية التي يجري فيها اختبار مجموعة كبيرة من أحدث التقنيات المبتكرة في مجال الطاقة الشمسية. وعلى المستوى العالمي، تعد "مصدر" من المساهمين الأساسيين في "توريسول إنرجي"، المشروع المشترك الذي يهدف إلى تطوير محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية المركزة. وتعكف توريسول حالياً على إنشاء ثلاث محطات للطاقة الشمسية في اسبانيا من المتوقع أن تدخل جميعها حيز التشغيل خلال العام الحالي. أما في ألمانيا، فتعتبر "مصدر للألواح الكهروضوئية"، المملوكة لـ "مصدر"، من أهم صانعي ومزودي الألواح الكهروضوئية الرقيقة في العالم.

معلومات للمحررين:

حول "مصدر":

"مصدر" هي مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه التي تهدف لتطوير تقنيات وحلول الطاقة المتجددة والبديلة وتوظيفها واستخدامها تجارياً. وتعتبر "مصدر" صلة الوصل بين اقتصاد اليوم القائم على الوقود الأحفوري واقتصاد المستقبل المبني على أساس تطوير طاقة ذات بصمة خضراء لأسلوب حياتنا وعملنا. وتستمد "مصدر" دعمها من شركة مبادلة للتنمية" (مبادلة)، الذراع الاستثمارية لحكومة أبوظبي" وهي مملوكة لها بالكامل. وتلتزم "مصدر" بالعمل على تحقيق رؤية إمارة أبوظبي طويلة الأمد بالنسبة لطاقة المستقبل.  

لمزيد من المعلومات حول "مصدر"، يرجى زيارة: www.masdar.ae  

لمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بـ:

ميراي عاطف

البريد الإلكتروني: press@masdar.ae

نبذة عن شركة مبادلة للتنمية:

تقوم شركة المبادلة للتنمية ش.م.ع (مبادلة) بدور المحفز لعملية التنويع الاقتصادي في أبوظبي. وهي شركة أسستها وتملكها حكومة أبوظبي. وتضع مبادلة في صلب إستراتيجيتها القيام باستثمارات مكثفة وطويلة الأجل من شأنها تحقيق عوائد مالية مجزية، وفوائد اجتماعية ملموسة والإسهام في النمو وتنويع اقتصاد إمارة أبوظبي.

وتدير الشركة محفظة بعدة مليارات من الدولارات تتضمن استثمارات محلية وإقليمية ودولية. وتقيم مبادلة شراكات مع نخبة من الشركات العالمية الرائدة لتعزيز أعمالها ضمن مجموعة واسعة ومتنوعة من القطاعات تتضمن الطيران، والطاقة ، والرعاية الصحية ، والصناعة ، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والبنية التحتية، والتطوير العقاري والضيافة. ومن خلال قيامها بذلك، تعمل مبادلة على إنجاز مهمتها في توسيع القاعدة الاقتصادية للإمارة والمساهمة في نمو وتنويع اقتصاد أبوظبي.

لمزيد من المعلومات حول مبادلة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.mubadala.ae

حقوق الطبع محفوظة لشركة شمس للطاقة © جميع الحقوق محفوظة.
إستخدام هذا الموقع يشدد على قبولك لشروط الإستخدام وبيان الخصوصية عبر الإنترنت